إربد: بحث مخالفات أوامر الدفاع ومشاكل البسطات و"الأوتوبارك"(2021-08-02 06:56:50)
اربد ـ الدستور- حازم الصياحين بحث لقاء مشترك في اربد ظاهرة انتشار البسطات في الشوارع والاوتوبارك ومخالفات أوامر الدفاع وتغيير اتجاهات الشوارع والاختناقات المرورية في الشوارع. وضم اللقاء محافظ اربد رضوان العتوم ورئيس لجنة بلدية اربد الكبرى قبلان الشريف ومدير شرطة اربد العميد ماهر العموش ورئيس قسم سير اربد الرائد طارق فريحات ورئيس غرفة تجارة اربد محمد الشوحة . وقال العتوم أن البسطات تم تنظيمها في وقت سابق بحيث لا يتم السماح لهم بالتواجد في حرم الدواوير وبالقرب من المحال التجارية والتقاطعات الرئيسية، مؤكدا في ذات الوقت أن البسطة تعد مصدر رزق للعديد من الأسر في اربد وبالتالي لا يمكن قطع أرزاقهم شريطة عدم التواجد في الأماكن المكتظة. وأكد انه سيتم متابعة شكاوي أصحاب المحال التجارية المتعلقة بمخالفة المنشاة المخالفة لأوامر الدفاع في حال تم ضبط زبون غير ملتزم بالكمامة بداخلها منوها ان الأصل هو مخالفة الزبون غير الملتزم وفي حال عدم التزام العاملين بالمنشأة بارتداء الكمامة يتم مخالفتها واتخاذ الإجراءات القانونية بحق الموظف والمنشاة. وأكد الشريف أن البلدية شكلت لجنة لمراجعة الاتفاقية التي أبرمت مع شركة الأوتوبارك منذ سنوات لتحديد أي تجاوزات في تطبيقها وسيتم اتخاذ الإجراء المناسب في حينها مؤكدا انه تم الإيعاز إلى الجهات المعنية لاتخاذ الإجراء القانوني بحق العاملين غير الملتزمين بالاتفاقية بالعمل أيام العطل الرسمية والأعياد والتي تعد مخالفة لبنود الاتفاقية الموقعة مع البلدية. وأكد الشريف أن البلدية على استعداد لتغيير اتجاه أي شارع بما يخدم المصلحة العامة، مؤكدا أن البلدية أيضا على استعداد للتراجع عن أي قرار يتم اتخاذه ولم يثبت نجاحه على أرض الواقع. وأشار إلى أن البلدية تقوم بحملات على البسطات المخالفة ويتم إزالتها ومصادرتها، مؤكدا أن البلدية على استعداد لتوفير قطعة ارض قريبة من الأسواق لضم جميع البسطات. وأكد مدير شرطة اربد ماهر العموش أن المديرية توفر حماية أمنية لموظفي البلدية في حال كان هناك حملات أمنية على البسطات المخالفة تحسبا لحالات اعتداء على الموظفين، مؤكدا أن الوضع الأمني في اربد جيد ولا يوجد هناك أي ثغرات أمنية. وقال رئيس قسم السير الرائد طارق فريحات انه تم الإيعاز إلى رقباء السير بوقف المخالفات المرورية المتعلقة بالاوتوبارك أيام العطل الرسمية والأعياد حسب الاتفاقية المبرمة مع البلدية. وكان رئيس الغرفة الشوحة، عرض لأبرز المشاكل التي يعاني منها التجار والمتمثلة بالانتشار العشوائي للبسطات في الوسط التجاري وعدم تطبيق بنود الاتفاقية الموقعة ما بين بلدية اربد وشركة الاوتوبارك والمتمثلة بتقليص العنصر البشري وتخطيط 1500 موقف سيارات ووضع ماكينات في الشوارع وتوفير فئات جميع البطاقات المدفوعة المسبقة. وأكد الشوحة أن الغرفة على استعداد تام لاستئجار أي قطعة ارض ومنحها بالمجان للبلدية وتخصيصها للبسطات نظرا لحجم الشكاوي العديدة التي تصل للغرفة من أصحاب المحال التجارية بتواجد البسطات أمام محالهم. ودعا الشوحة إلى ضرورة أن تقتصر مخالفة أوامر الدفاع على الأشخاص غير الملتزمين بارتداء الكمامة، مؤكدا أن هناك منشات تعرضت للمخالفة والإغلاق لوجود زبائن غير مرتدين الكمامة. وأكد الشوحة أن الغرفة لن تتوانى بمتابعة ملف الاتفاقية المبرمة بين بلدية اربد واحدى الشركات واللجوء للقضاء من اجل إنصاف القطاع التجاري في ظل عدم تطبيق نصوصها على ارض الواقع.

طباعة
 
حقوق الطبع والنشر © غرفة تجارة اربد 2015. جميع الحقوق محفوظة.  


فيس بوكTwitter