1942 رخصة مهن يصدرها مكتب النافذة الواحدة بتجارة إربد(2022-02-01 07:43:44)
قام رئيس لجنة بلدية إربد الكبرى عطوفة قبلان الشريف ورئيس غرفة تجارة اربد محمد الشوحة اليوم وبحضور مدير قسم التراخيص المهندس مالك البدور، بتفقد سير العمل في مكتب ترخيص المهن التابع لبلدية اربد الكبرى في مبنى غرفة تجارة اربد حيث يتم التعامل مع التجار والمواطنين من خلال نظام عمل (النافذة الواحده) لانجاز معاملاتهم. واكد الشوحة أن عمل المكتب في غرفة تجارة اربد يتمثل في انجازه لمعاملة الترخيص بأسرع وقت ممكن وعدم إضطرار التاجر للذهاب الى أقسام مختلفة للحصول على تواقيع لانجاز المعاملة. وبين الشريف إلى أن هنالك شركات لم تقم بالترخيص سابقا لأسباب متعددة وانه تم اخذ موافقة وزير الادارة المحلية معالي توفيق كريشان لترخيص هذه الشركات لسنة واحده في الوقت الحالي وتترك باقي السنوات للنظر بها من قبل مجالس ادارة البلديات وهي خطوة ايجابية تعاونية من قبل لجنة البلدية ومعالي وزير الادارة المحلية كي يجنبهم الغرامات. وقد أمر البدور بالربط المركزي وحوسبة كافة الاجراءات بين البلدية وغرفة التجارة بحيث يستطيع التاجر ترخيص محله دون مراجعة البلدية أو غرفة التجارة إلكترونيا، بما في ذلك دفع الرسوم بدل الحضور لمبنى الغرفة أو الذهاب لمبنى البلدية من أجل ترخيص محله كما كان في السابق وهذه تعد نقله نوعيه لكلا الطرفين لخدمة المجتمع والتجار في مدينة اربد. وقال مسؤول مكتب الترخيص فراس المسعد أن كادر الترخيص يعمل بروح الفريق الواحد لخدمة التجار ومراعاة العدالة بين الجميع ضمن توجيهات عطوفة رئيس لجنة البلدية. وقد بلغ عدد المحال التجارية التي تم ترخيصها 1942 محل من مكتب البلدية في الغرفة لهذا الشهر من بداية هذا العام 2022 وحتى يومنا هذا 31-1-2022 وهذا لم يسبق من قبل بهذ العدد. وأشاد المراجعين من مختلف القطاعات التجارية سهولة الاجراءات وسرعة الانجاز دون التعرض لأي تعقيدات أو بيروقراطية، وهذا الأمر كان نتيجة لحوسبة المعاملات المتعلقة بالترخيص وحوسبة كافة الاجراءات دون الرجوع لمركز البلدية الرئيسي. وبين الشوحة أنه لم تحصل أي اشكالية أثناء الترخيص إلا لعدد بسيط من مراجعي مكتب البلدية لغرفة التجارة لا تتجاوز أصابع اليد الواحدة وتم حل هذه الاشكالات. كما ودعا الإخوة الزملاء التجار للإسراع في ترخيص محلاتهم قبل 31-3-2022 . ومن هذا المنطلق تقدم غرفة تجارة اربد الشكر لرئيس لجنة البلدية وللموظفين والقائمين على الترخيص في شتى مواقعهم على سلاسة الاجراءات وسرعة الإنجاز والتي لم تكن مسبوقة.

طباعة
 
حقوق الطبع والنشر © غرفة تجارة اربد 2015. جميع الحقوق محفوظة.  


فيس بوكTwitter