الشوحة لجريدة الرأي: النشاط النسبي لاسواق اربد دون الطموح ولا يناسب كميات البضائع المستوردة(2020-05-17 08:40:38)

وصف رئيس غرفة التجارة محمد الشوحة النشاط النسبي لاسواق اربد بانه دون الطموح ولا يتسق مع كميات البضائع المستوردة من قبل التجار خصوصا التي تم التعاقد عليها قبل ظهور ازمة كورونا.
وطالب الشوحة ازاء الوضع الاقتصادي الصعب الذي يمر به القطاع التجاري بمعالجات على اكثر من صعيد سواء بتخفيض قيم ضريبة المبيعات بنسبة معينة اضافة الى تخفيض رسوم الجمركية وغيرها من الضرائب والرسوم للوقوف مع القطاع التجاري واسناده وعدم تركه يصارع من اجل البقاء على حد تعبيره.
وتوافقت مطلبية الشوحة مع مطالب العديد من التجار الذين اكدوا اهمية هذه المسالة بجدية محذرا من ان القطاع في بعض مكوناته يتعرض للانهيار ازاء ما فرضته ازمة كورورنا باعتبارها ظرفا استثنائيا يتطلب حلول استثنائية.
وحذر الشوحة من ارتفاع حجم الشيكات المرتجعة عقب نهاية الموسم مرجحا ان تتضاعف ثلاث مرات على اقل تقدير عن مواسم سابقة.
ولفت الشوحة الى ان اربد تعتبر مركزا تجاريا لجميع الوية المحافظة التسعة لاسيما سكان القرى والبلدات البعيدة الذين يضطرون للشراء في اوقات محددة تمكنهم من العودة الى منازلهم قبل الساعة السابعة مساء وهو ما اكد عليه مواطنون من مختلف الوية المحافظة حيث اشاروا اللى انهم عادوا الى منازلهم دون ان يتمكنوا من شراء كامل احتياجاتهم
وتركز الاقبال بشكل اكبر على محال التصفية وسط تفاوت باتخاذ وسائل الوقاية والسلامة العامة وهو ما يستدعي التنبه لخطورته والتحوط له

من جهة اخرى اعتبر تجار  النشاط الذي شهدته اسواق اربد ليوم السبت غير كاف لعكس صورة حقيقة عن موسم وصوفوه بالاسوأ عبر مسيرة عملهم التجاري.
ودعوا الى اتخاذ عملية وجادة لانقاذ ما يمكن انقاذه من الموسم التجاري قيما تبقى من ايام الشهر الفضيل وطالبوا باعادة النظر بالرسوم والضرائب المفروضة على القطاع باعتبار انه يمر بظرف استثنائي يتطلب التغلب عليه بالحد الادنى والمعقول.
كما طالبوا بالسماح للمواطنين بالتسوق في الفترة المسائية بساعات محددة تحددها الجهات المعنية في ادارة خلية الازمة لاسيما ان فترة النشاط والحركة تنحصر ما بين الساعة الثانية عشرة ظهرا والخامسة مساء كون اغلب المتسوقين باتون من الوية المحافظة التسعة وقراها البعيدة ويضطرون للعودة مبكرا


طباعة
 
حقوق الطبع والنشر © غرفة تجارة اربد 2015. جميع الحقوق محفوظة.  


فيس بوكTwitter